mohab

منتديات مهاب/العاب/افلام/برامج/اغاني/اسلامي/رياضي/مهاب الجامد
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عالم قبل ماجيء محمد صلي الله عليه وسلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mohab.moab
Admin
avatar

المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 03/11/2010
العمر : 20

مُساهمةموضوع: عالم قبل ماجيء محمد صلي الله عليه وسلم   الخميس نوفمبر 04, 2010 2:40 am

عزيزي التلميذ............ هل تعلم أن العالم كان في حاجة إلى مجيء محمد صلى الله عليه وسلم وذلك لأن البشرية كانت في ظلمات، وتحتاج إلى من يأخذ بيدها إلى النور، كما أنها قد تباعدت عن الصراط المستقيم ، ويتضح هذا المعنى جليا في قول الله تعالى: (( هو الذي بعث في الأميين رسولا منهم يتلو عليهم آياته ويزكيهم ويعلمهم الكتاب والحكمة وإن كانوا من قبل لفي ضلال مبين )) إن البشرية كانت في ضلال تحتاج إلى من يهديها ويعلمها ويطهرها مما انحدرت إليه من الشرك وسوء الأخلاق.
إنَّ مما لا شك فيه أنَّ هاجر أم إسماعيل كانت مسلمة، وأن والدها إسماعيل كان مسلماً كأبيه إبراهيم وأمه هاجر، وأن الله-تعالى-نبّأه وأرسله رسولاً وأن دين الله وهو الإسلام وكما هي سنة الله في الناس إذا انقطع الوحي عليهم، جهلوا وظلوا كالأرض إذا انقطع عنها الغيث-المطر-أمحلت وأجدبت
وأول ما بدأ الشركُ في العرب المستعربة من ولد إسماعيل أنهم كانوا إذا خرجوا من الحرم لطلب الرزق، أخذوا معهم حجارةً من الحرم، فإذا نزلوا منزلاً وضعوها عندهم، وطافوا بها طوافهم بالبيت، ودعوا الله عندها، وإذا رحلوا أخذوها معهم، وهكذا. وبموت من أحدث لهم هذا الحدث، ومع مرور الزمان، نشأ جيلٌ جاهلٌ ينظر إلى تلك الأوثان من الحجارة أنها آلهة يتقرب بها إلى الله–تعالى-رب البيت والحرم. فكان هذا مبدأ الوثنية في أولاد إسماعيل من العدنانيين.
أما الأصنام والتماثيل فإن أول من أتى بها من الشام إلى الديار الحجازية عمرو بن لُحي الخُز اعيُّ، إذ سافر مرة من مكة إلى الشام فرأى أهلَ الشام يعبدون الأصنام، فسألهم قائلاً: ما هذه الأصنام التي أراكم تعبدون؟ قالوا: نعبدها نستمطرها فتمطرنا، ونستنصرها فتنصرنا. فقال لهم: أفلا تعطوني منها صنماً فأذهب به إلى بلاد العرب فيعبدوه؟ فأعطوه صنماً يقال له: هُبل، وهو الذي نصبوه حول الكعبة وبقي حولها إلى يوم الفتح الإسلامي حيث حُطَّم مع ثلاثمائة وستين صنماً ، فطُهِّر البيت الحرام، وطهرت مكة منها، ، ويشهد لهذا قولُ النبي-صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّمَ- في حديثه الصَّحيح: "رأيت عمرو بن لُحي يجرُّ قُصْبَهُ في النار إنه كان أول من غَيَّر دين إسماعيل، فنصب الأوثان، وبحَّر البحيرة، وسيَّب السَّائبة، ووصل الوصيلة، وحمى الحامي" .."البخاري، الفتح، كتاب المناقب، باب قصة خُزاعة (6/633) رقم (3521) ذكره الحافظ ابن حجر في فتح الباري(6/549) الزيادة
<TABLE id=table9 width="100%" border=0>

<TR>
<td>
</TD></TR></TABLE>
عزيزي التلميذ تعال نتعرف على أسماء بعض الأصنام كما ذكرها ابنُ إسحاق وغيرُه من المؤرِّخين:
1. سُواع: بساحل ينبع، تعبده قبيلةُ هذيل المضرية .
2. يغوث: يعبده أهلُ جرش، وهم بمخاليف اليمن جنوب مكة المكرمة.
3. يعوق: بأرض همدان من أرض اليمن، تعبده قبيلة خَيْوَان وهم بطن من همدان. وفيه يقول قائلهم:
4. إساف ونائلة: وهما صنمان كانا بالكعبة، ثم وضعا على الصفا والمروة كانت تعبدهما قُريش من جُملة أصنامها. ويُروى أنَّ أصلهما كان رجلاً وامرأة من جُرهم فَجَرَا في داخل الكعبة، فمسخهما الله –تعالى-، فالرجل يدعى إسافاً والمرأة تُدعى نائلة. ولما جاء الإسلام تحرّج أناس في السعي بين الصفا والمروة لمكان إسافٍ ونائلة منهما، فرفع الله –تعالى- ذلك الحرج بقوله -عز وجل- من سورة البقرة : {إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِن شَعَآئِرِ اللّهِ فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوِ اعْتَمَرَ فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْهِ أَن يَطَّوَّفَ بِهِمَا وَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَإِنَّ اللّهَ شَاكِرٌ عَلِيمٌ} (158) سورة البقرة, أي لا حَرَجَ عليه في السعي بينهما.
-5 العُزَّى(1): وكانت بنخلة عن يمين الصاعد إلى العراق من مكة، وكان سدنتها وحجابها بني شيبان من سُليم خلفاء بني هاشم، وكانت تعبد وتقدّس تقديس البيت الحرام.
6 اللاّت: وكانت بالطائف، وكانت ثقيف تعبدها، ومنهم سدنتها وحُجَّابُها
شبه الجزيرة العربية مهد الحضارات والديانات:

ومن حكمة اختيار العرب لمهمة قيادة البشرية حفاظهم على الأخلاق التي لم تعرف لغيرهم على هذا النحو خصوصاً : الوفاء بالعهد وعزة النفس ومضاء العزم إذ لا يمكن لأي أمة بدون هذه الصفات أن تحمل أمانة أو تتحمل مسؤولية ولا يمكن قمع اشر والفساد ، وإقامة العدل والخير إلا بهذه القوة القاهرة وبهذا العزم الصميم والذي خلت منه الأمم الأخرى. وقد ظهر هذا البرهان العملي من خلال المواجهات التي ثبتوا فيها أمام العالم أجمع وتحدوا فيها أرقى الأمم حضارة، وأكثرها عددا وأمضاها سلاحاً لذلك أظهر النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ اعتزازه بالمشاركة في تعزيز مبادئ الحق وإقرار مكارم الأخلاق.

وقد شهد النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ حلف الفضول وكان في العشرين من عمره، وقد كانت رجولته ـ صلى الله عليه وسلم ـ في القمة بَيْدَ أن قواه الروحية وصفاءه النفسي جعلا هذه الرجولة تزداد بمحامد الأدب والاستقامة والقنوع. فلم تُؤثرَ عنه شهوة عارضة، أو نزوة خادشة، أو حكيت عنه مغامرة لنيل جاه أو اصطياد ثروة، بل على العكس بدأت سيرته تومض في أنحاء مكة بما أمتاز به عن أقرانه ـ إن صحت الإضافة؟ ـ من خِلالٍ عذبه، وشمائلَ كريمةٍ وفكرٍ راجحٍ ومنطقٍ صادقٍ ونهجٍ أمينٍ.
الفرس

كان الفرس يُمجِّدُون الشمسَ والقمرَ وأجرامَ السَّماءِ، ثم جاءهم "زرادشت" فدعاهم إلى التوحيد بزعمه، وأمرهم بالاتجاه إلى الشمس والنار في الصلاة، وظل من بعده يُشرعون لهم حتى انقرضت كل عقيدة وديانة غير عبادة النار، واقتصرت عبادتهم تلك على طقوس يُؤدونها في المعابد
<TABLE id=table10 width="100%" border=0>

<TR>
<td>
</TD></TR></TABLE>

أما بالنسبة للنظام الاجتماعي فقد عرف الفرس نظام التميزَ الطبقيَّ في أقسى صوره، وكان مركز المرء يحدد بنسبه، فلا يستطيع أن يتجاوزه، أو يغير حرفته التي خُلِقَ لها-بزعمهم الباطل.

وفيما يخص النظام المالي، فقد كان نظامًا جائرًا مضطربًا، يعتمدُ على الجباية والضرائب الباهظة، التي أثقلت كاهل الناس، حتى أهملوا أشغالهم ففشت فيهم البطالة وكثرت بينهم الجناية، وكان الفرس يُقدِّسُون أكاسرتهم، ويعتقدون في ملوكهم الألوهية، وأن لهم حقـًا لا ينازع فيه في التاج والإمارة، وكثرت كنوز ملوكهم في الوقت الذي عانت فيه شعوبهم من الفقر. والعجيب أنَّ الفرسَ مع ذلك كانوا يُمَجِّدون قوميتهم، ويعتقدون أنها اختصت دون سواها بالشرف, في الوقت الذي كانوا ينظرون فيه إلى الأمم من حولهم نظرة متدنية .

أما بالنسبة لوضع المرأة في المجتمع الفارسي الفرس فكانوا يعتبرون المرأة مساعدة الشيطان) أنها تمثل الشر المجسم، وهي حقّ من حقوق الرجل، وله قتلها والحكم عليها بالموت إذا أراد ذلك. وهي عنده سلعة أيضا يتصرف فيها كيف يشاء كما يتصرف بسائر ممتلكاته، ولا يجوز لها أن تتعلم ولا تخرج من البيت.

الرُّومُ

كان المجتمع الرومانيُّ يخضع لنظام طبقيٍّ جائر لا يتطلع فيه المرء لمن فوقه, ولا يحق له أن يُغيِّر مهنته وحرفته التي يرثها من أبيه، وقد تعاظمت الضرائبُ والإتاوات على أهل البلاد، حتى مقت الناسُ حكوماتهم، وحدثت لذلك ثورات عظيمة ، وما ضاع فيها من العدل والحق، فضاعت التجارة، وأهملت الزراعة، وتناقص العمران في البلدان.

أما أهل الرياسة والشرف فقد استحوذت عليهم حياةُ الترف والبذخ، وارتفع مستوى معيشتهم .
<TABLE id=table11 width="100%" border=0>

<TR>
<td>
</TD></TR></TABLE>
لقد كان "صلى الله عليه وسلم دائم التفكير والتأمل في خلق الله ، ‏يذهب لتعبد خارج مكة في غار يسمى " حراء " ، لا يرى رؤيا إلا ‏وجاءت مثل فلق الصبح ، وعندما بلغ الأربعين من عمره ، وفي ليلة ‏‏27من شهر رمضان نزل عليه "جبريل " في الغار ......هل تعرف ماذا ‏فعل؟
‏* لقد ضمه إلى صدره ثلاث مرات ‏ وهو يقول له في كل مرة اقرأ ، ‏فيقول النبي " صلى الله عليه وسلم " ‏
له ما أنا بقارئ ، إلى قال له ‏ جبريل بعد الثالثة " اقرأ باسم ربك الذي خلق * خلق الإنسان من علق ‏‏* اقرأ وربك الأكرم "سورة العلق(1-3).‏
* عاد الرسول إلى بيته وهو يرتجف من هول ما رأى ، وقص على ‏زوجته خديجة " رضي الله عنها " ، فهدأت من روعته ، وقالت له" والله ما ‏يخزيك الله أبدا ، إنك لتصل الرحم ، وتساعد الضعفاء، وتنفق على ‏الفقراء، وتكرم الضيف" . ‏
‏* ثم ذهبت به إلى ابن عمها "ورقة بن نوفل " والذي بشرها بأنه نبي ‏هذه الأمة ، وأن الذي نزل عليه هو "جبريل عليه السلام" الذي نزل على ‏الأنبياء السابقين.‏
‏* ثم جاء إليه جبريل مرة أخرى وكلفه بنشر دعوة الإسلام بين الناس ‏فبدأت مرحلة جديدة في حياة الرسول ‏صلى الله عليه وسلم‏ هي مرحلة الدعوة إلى الله‏.

نشر الدعوة:‏
‏1- مرحلة سرية الدعوة: ‏
وكانت بداية من البعثة واستغرقت ثلاث سنوات وظل المسلمون خلالها ‏يجتمعون في دار" الأرقم بن أبي الأرقم " والتي اختارها الرسول لتكون ‏بعيدة عن أعين المشركين فيعلم المسلمون آيات القرآن وهم في امن ‏وسلام.‏
‏* وكان أول من أسلم من النساء هي " خديجة بنت خويلد " رضي الله ‏عنها ، ومن الرجال " أبو بكر الصديق " ، ومن الأطفال " علي بن أبي ‏طالب " وكان في سن العاشرة من عمره ، و " زيد بن حارثة " حب ‏رسول الله " صلى الله عليه وسلم " ‏وكان زيد بن حارثة " كان قد أسر ورق في الجاهلية ، فملكته السيدة ‏خديجة رضي الله عنها ، ووهبته لرسول الله " صلى الله عليه وسلم " ‏، وعندما جاءه أبوه وعمه ليذهبا به إلى قومه ، فضل عليهما رسول ‏الله ، واختار أن يبقى معه. ‏
‏2- مرحلة الجهر دون مواجهة: ‏
ظل الرسول والمسلمون يجتمعون في دار" الأرقم بن أبي الأرقم "وعندما ‏نزلت الآية الكريمة " وأنذر عشيرتك الأقربين " سورة الشعراء آية 214- صعد ‏الرسول" صلى الله عليه وسلم " على جبل الصفا ، وأخذ ينادي على كل قبائل ‏قريش ودعوهم إلى عبادة هذا الدين الجديد ، وترك عبادة الأصنام ‏‏.......، لكنهم غضبوا وتوعدوه بالسوء هو ومن اتبعه من المسلمين.‏

‏* هل تعلم أن أبا لهب عم النبي كان من بين الحاضرين ، فقال للرسول ‏‏" تبا لك ألهذا جمعتنا " فرد الله عليه بالسورة الكريمة التي تبدأ " تبت ‏يدا أبي لهب وتب *...سورة اللهب.‏
‏* وقد تعرض الرسول والمسلمون خلال هذه المرحلة إلى أشد أنواع ‏التعذيب من قريش فهل تعلم عزيزي التلميذ ..... أن أحد المشركين ‏
وهو " عقبة بن أبي معيط " قد وضع ثوبه في عنق رسول الله وهو ‏يصلي في الكعبة فخنقه خنقا شديدا ، لولا أن أبا بكر الصديق رضي الله عنه
استطاع أن يدفعه عن ذلك وقال رضي الله عنه " أتقتلون رجلا يقول ربي الله"‏
‏* وكانت امرأة أبي لهب تحمل الشوك وتضعه في طريق رسول الله ، ‏وعلى بابه ليلا ، ولذلك وصفها القرآن بحمالة الحطب .‏
‏* كذلك تعرض أصحاب رسول الله الكثير من أذى المشركين ، منهم ‏‏"عمار بن ياسر" رضي الله عنه ، الذي أسلم هو وأمه وأبيه ، فكان ‏المشركون وعلى رأسهم أبو جهل ، يخرجونهم إلى الصحراء عند ‏اشتداد الحر ، ويضعون على الحجارة على صدرهم ........‏
‏ فهل تعرف ماذا فعلوا ؟‏
‏* ظلوا صابرين ثابتين على دينهم ، وقد مر عليهم النبي وهم يعذبون ‏فقال صلى الله عليه وسلم لهم " صبرا آل ياسر فإن موعدكم الجنة ".
‏* هل تعلم عزيزي التلميذ أن" سمية" أم عمار بن ياسر قد ماتت أثناء ‏التعذيب عندما طعنها أبو جهل بحربة في قلبها، وهي أول شهيدة في ‏الإسلام‏.
الهجرة إلى الحبشة: ‏
الأولى : كان على رأسها عثمان بن عفان وزوجته رقية ‏
بنت رسول الله ، وبلغ عددهم 12رجلا و4نساء ، ولم تستطع قريش ‏اللحاق بهم. ‏
الثانية: فكانت هجرة واسعة ، حيث هاجر من الرجال 83 رجلا ‏و18 من النساء ، وقد أرسلت قريش وراءهم " عبد الله بن أبي ‏ربيعة " و" عمرو بن العاص " ولم يكن قد أسلم ، محملين بالهدايا ‏إلى النجاشي ملك الحبشة ، ليخرج المسلمين من بلده ، لكنه رفض ‏ذلك.
إسلام حمزة بن عبد المطلب:‏
عندما فشلت قريش في استرداد المهاجرين ، اشتد ايزائهم لرسول الله ‏ومن معه من الصحابة في مكة ، وسبب إسلامه أن أبا جهل مر ‏بالرسول يوما عند الصفا فآذاه ونال منه ، وعندما علم حمزة بذلك ‏غضب بشدة وشاءت إرادة الله أن يسلم " حمزة بن عبد المطلب " عم ‏النبي "ص" وكان ذلك في العام السادس من البعثة النبوية ‏.
إسلام عمر بن الخطاب: ‏
بعد إسلام حمزة مباشرة أسلم ‏ " عمر بن الخطاب " رضي الله عنه ‏ وقد أثار إسلامه غضبا بين المشركين ‏وشعورا بالذل والهوان ، وصاحب ‏ المسلمين عزة وشرفا وسرورا ‏

<TABLE id=table18 style="BORDER-COLLAPSE: collapse" width="100%" bgColor=#ffff00 border=4>

<TR>
<td align=middle>هل تعلم عزيزي التلميذ ... ‏أن "عمر بن الخطاب" عندما ‏أسلم خرج المسلمين في ‏صفين أحداهما على رأسه ‏حمزة ، والآخر على رأسه ‏عمر بن الخطاب حتى دخل ‏المسجد الحرام</TD></TR></TABLE>
رحلة الإسراء والمعراج ‏

نالت قريشا قد الكثير من أذى الرسول بعد وفاة عمه أبي طالب وبعده توفت زوجته السيدة خديجة وكان في العام العاشر من البعثة ، لذلك سماه الرسول "بعام الحزن ".

<TABLE id=table20 style="BORDER-COLLAPSE: collapse" width="100%" bgColor=#ffff00 border=4>

<TR>
<td align=middle>فرضت الصلاة على النبي في ‏رحلة الإسراء والمعراج وكان ‏عددها 50 صلاة ، وظل ‏الرسول يطلب من ربه ‏التخفيف حتى وصلت إلى ‏خمس صلوات في اليوم ‏والليلة .‏</TD></TR></TABLE>
الرسول في الطائف : ‏
هل تعلم عزيزي التلميذ أن الرسول قد خرج إلى الطائف وظل هناك ‏عشرة أيام يدعو أهلها إلى الإسلام ، لكنهم رفضوا ، فلما أراد ‏الخروج وقفوا له صفين يرمونه الحجارة حتى أصيب النبي" صلى الله ‏عليه وسلم " في قدميه ن وظل زيد بن حارثة يحميه بنفسه حتى أصيب ‏هو الآخر في رأسه. ‏


هيا بنا نستكمل مسيرة الرسول " صلى الله عليه وسلم " ‏فهل تعرفون ماذا فعل ؟ ‏
لقد قاد المسلمين في العديد من الغزوات .......انظر إلى الشكل ‏التالي لتتعرف عليها:‏

<TABLE id=table18 style="BORDER-COLLAPSE: collapse" width=405 bgColor=#00ffff border=4>

<TR>
<td align=middle width=213 bgColor=#ffff00>اسم الغزوة والاحداث الهامة</TD>
<td align=middle width=178 bgColor=#ffff00>تاريخها</TD></TR>
<TR>
<td width=213>غزوة بدر</TD>
<td align=middle width=178>2 هـ</TD></TR>
<TR>
<td width=213>بنو قينقاع</TD>
<td align=middle width=178>2 هـ</TD></TR>
<TR>
<td width=213>بنى النضير</TD>
<td align=middle width=178>3 هـ</TD></TR>
<TR>
<td width=213>غزوة الخندق </TD>
<td align=middle width=178>4 هـ</TD></TR>
<TR>
<td width=213>غزوة الحديبية</TD>
<td align=middle width=178>5 هـ</TD></TR>
<TR>
<td width=213>غزوة خيبر</TD>
<td align=middle width=178>6 هـ</TD></TR>
<TR>
<td width=213>غزوة مؤته</TD>
<td align=middle width=178>7 هـ</TD></TR>
<TR>
<td width=213>فتح مكة</TD>
<td align=middle width=178>8 هـ</TD></TR>
<TR>
<td width=213>غزوة حنين</TD>
<td align=middle width=178>8هـ </TD></TR>
<TR>
<td width=213>تبوك</TD>
<td align=middle width=178>9 هـ</TD></TR>
<TR>
<td width=213>وفاة الرسول</TD>
<td align=middle width=178>11 هـ</TD></TR></TABLE>
أولا :غزوة بدر الكبرى2هـ
أبناءنا الأحباء وقعت أحداث هذه الغزوة في السابع عشر من ‏رمضان في السنة الثانية من الهجرة ، تعالوا معي نتعرف على ‏أحداث تلك الغزوة .‏
أسباب الغزوة :‏
عندما هاجر المسلمون من مكة تركوا أموالهم وديارهم فرارا ‏بدينهم إلى يثرب ، وعندما سمع الرسول بوجود قافلة لقريش ‏آتية من الشام أمر أصحابه باعتراض القافلة تعويضا لهم عما ‏أخذته قريش منهم من أموال ولكن أبو سفيان قائد القافلة وصله ‏الخبر فغير طريق الطريق ونجا بالقافلة من أيدي المسلمين
انظروا أحبائي:‏
ماذا فعل "أبو جهل "عندما سمع بنجاة القافلة" والله لا نرجع حتى نرد ‏بدرا ، ونقيم ثلاث أيام ، نذبح الإبل ، ونطعم الطعام ، ونشرب الخمر ، ‏ويسمع بجمعنا العرب ، فلا يزالوا يخافوننا ‏
ترى ماذا فعل الرسول " صلى الله عليه وسلم
استشار الرسول أصحابه فقال أحد المهاجرين ويسمى المقداد بن ‏عمر " رضي الله عنه " وقال: "يا رسول الله امض لما أمرك الله ‏فنحن معك ......" لكن الرسول لم يكتف بقوله .......هل تعرف ‏لماذا ؟ لأنه يريد أن يسمع رأي الأنصار ، لذلك قال "سعد بن ‏معاذ " الأنصاري :"والله لكأنك تريدنا يا رسول الله" فقال "صلى ‏الله عليه وسلم" : " أجل يا سعد " فقال له "سعد : " لقد أمنا بك ‏وصدقناك ....، فامض لما أردت فنحن معك ..."‏ وهكذا يا أبنائي أستشار الرسول - صلى الله عليه وسلم- ‏أصحابه - رضي الله عنهم بالخروج للحرب فأذنوا له ‏.

<TABLE id=table23 style="BORDER-COLLAPSE: collapse" width="100%" bgColor=#ffff00 border=4>

<TR>
<td align=middle>احرص على الشورى فإنها من مبادئ النصر ‏</TD></TR></TABLE>
خطة الرسول قبل المعركة : ‏
لقد استشار الرسول أصحابه في مكان المعركة فاقترح أحدهم ‏ويسمى " الحباب بن المنذر " بأن يصلوا إلى أدنى مكان في ‏بدر ويسيطروا على كل الآبار فيشربوا ولا يشرب العدو ‏فوافقه الرسول " صلى الله عليه وسلم " على ذلك بقوله " ‏أشرت الرأي ياحباب " ‏
تعالوا معي نتعرف على قوة الفريقين : ‏

<TABLE id=table26 style="BORDER-COLLAPSE: collapse" width="66%" bgColor=#00ffff border=4>

<TR>
<td align=middle width=177 bgColor=#00ffff>أوجه المقارنة</TD>
<td align=middle bgColor=#00ffff>المسلمون</TD>
<td align=middle width=140 bgColor=#00ffff>المشركون</TD></TR>
<TR>
<td align=middle width=177>عدد المقاتلين</TD>
<td align=middle>313</TD>
<td align=middle width=140>950-1000</TD></TR>
<TR>
<td align=middle width=177>الخيل</TD>
<td align=middle>2</TD>
<td align=middle width=140> 300فارس</TD></TR>
<TR>
<td align=middle width=177>الدروع</TD>
<td align=middle>60</TD>
<td align=middle width=140>600</TD></TR>
<TR>
<td align=middle width=177>الجمال</TD>
<td align=middle>70</TD>
<td align=middle width=140>700</TD></TR></TABLE>
هل ترون الفرق بين القوتين ؟ ومع ذلك كان النصر حليف المسلمين
لقد انتصر المسلمون رغم قلة عددهم وعدتهم ‏‏......انتصروا كيف ؟
انتصروا بالإيمان بالله وقتل في هذه المعركة كبار ‏المشركين منهم " عتبة بن ربيعة ،وشيبة بن ربيعة ‏
والوليد بن عتبة ، أبو جهل" وأسر الكثير من المشركين ‏

<TABLE id=table28 style="BORDER-COLLAPSE: collapse" width="100%" bgColor=#ffff00 border=4>

<TR>
<td align=middle>أحرص على طاعة الله فأنها من مبادى النصر</TD></TR></TABLE>
تعالوا معي نتعرف على موقف الرسول من أسرى ‏المشركين ‏
لقد أشار الرسول أصحابه في أمر الأسرى ، فأشار "عمر بن ‏الخطاب"رضي الله عنه بقتلهم وأشار "أبو بكر " رضي الله عنه ‏بأخذ الفدية منهم ، فوافق صلى الله عليه وسلم على رأي أبو بكر ‏،وكان من بين الأسرى من يجيد القراءة والكتابة ، فجعل ‏الرسول فديته أن يعلم عشرة من المسلمين القراءة والكتابة.
براعم الإيمان في معركة الفرقان:‏
تعالوا معي يا أبنائي نتعرف على نماذج من أطفال أمثالكم ، ‏خرجوا يدافعون عن دين الله رغم صغر سنهم :‏
عمير بن أبي وقاص :‏
كان صغير السن ، ورفض أن يكون مع غيره من الأطفال يلهو ويلعب ، ‏فخرج يختفي بين المجاهدين ، ورآه الرسول فأمره بالرجوع لأنه لا ‏يزال صغيرا ، فبكى عمير فأشركه الرسول في المعركة ورزقه الله ‏الشهادة ، وأصبح من الشهداء ‏
معاذ ومعوذ :‏
خرج معاذ ومعوذ وهما أطفال صغار إلى المعركة يبحثان عن أبو جهل ‏‏.........هل تعرفون لماذا؟
‏ يريدون قتله لأنه سب الرسول صلى الله ‏عليه وسلم ، وهما يحبانه حبا شديدا ، وعندما اشتدت المعركة سأل ‏معاذ ومعوذ أحد الصحابة ومن العشرة المبشرين بالجنة "عبد الرحمن ‏بن عوف " عن أبو جهل فأشار لهما عليه ، فانطلقا كلا منهما مسرعا ‏نحوه ، واستطاعا قتله ، وذهب كلا منهما إلى الرسول ليبلغه قتل أبو ‏جهل ، ونظر الرسول إلى سيف كلا منهما ، وقال " كلاكما قتله " ‏.
ثانيا: غزوة بني قينقاع 2هـ
أبناءنا الأحباء.... وقعت هذه الغزوة في السنة الثانية من الهجرة ، بعد ‏غزوة بدر بشهر تقريبا ، وكانت مع اليهود.
لقد حاول الرسول عندما جاء المدينة أن يعيش مع اليهود في سلام ‏وأمان ، وكتب معاهدة تنظم العلاقة بينهم وبين المسلمين ، ولكن يا ‏أبنائي اليهود دائما أصحاب غدر وخيانة ، فكانوا يستهزئن بالرسول ‏وأصحابه وبآيات القرآن.
محاولة اليهود إثارة الفتنة بين المسلمين
حاول أحد اليهود ويسمى"شاس بن قيس " أن يثير الفتنة بين الأوس ‏والخزرج من المسلمين ، فأمر شابا يهوديا بأن يجلس مع المسلمين ‏ويذكرهم "بيوم بعاث " فنشب النزاع بين الأوس والخزرج.‏
وعندما وصل الخبر إلى رسول الله أسرع إليهم ‏ وقال: "يا معشر المسلمين الله .....الله ....أدعوى الجاهلية وأنا بين ‏أظهركم بعد أن هداكم الله للإسلام ".


<TABLE id=table35 style="BORDER-COLLAPSE: collapse" width="100%" bgColor=#ffff00 border=4>

<TR>
<td>
يوم بعاث هو اليوم الذي تحاربت فيه الأوس والخزرج فبل ‏الهجرة النبوية وانتصرت فيه الأوس
</TD></TR></TABLE>
اعتداء اليهود على المرأة المسلمة ونقض العهد :‏
جاءت الحادثة التي لم يصبر عليها الرسول والمسلمين وهي : تلك ‏المرآة المسلمة التي كانت تبيع وتشتري في سوق بني قينقاع ، فقام ‏أحد اليهود بعقد طر ثوبها دون أن تشعر ولما قامت انكشفت سوأتها ، ‏فضحك اليهود عليها فصاحت المرآة " وإسلاما ه"فوثب رجل من ‏المسلمين على اليهودي فقتله فاجتمع اليهود علي الرجل المسلم فقتلوه ‏وبذلك فإن اليهود نقضوا العهد مع الرسول. ‏

رسم تخيلى لسوق بنى قينقاع
موقف الرسول مع يهود بني قينقاع : ‏
تحرك الرسول بجيشه وحاصر اليهود لمدة خمس عشرة ليلة ، وقذف ‏الله في قلوبهم الرعب حتى أمرهم بالخروج من المدينة فتوجهوا إلى ‏بلاد الشام ، وبذلك تخلص الرسول "صلى الله عليه وسلم "من غدرهم ‏وخيانتهم.
غزوة أحد 3هـ :‏
أبناءنا الأحباء .... بعد هزيمة المشركين في غزوة بدر عزموا على ‏الانتقام من المسلمين ، فجهزوا جيشا كبيرا بقيادة أبو سفيان بن حرب ‏وتوجهوا لمحاربة المسلمين وقد خرجت بعض النساء من قريش ‏وراءهم ليشجعن الرجال على القتال وعلى رأسهن"هند بنت عتبة" زوجة ‏أبو سفيان وتحرك الجيش حتى وصل بالقرب من جبل أحد.‏
انظر إلى الشكل الذي أمامك ... لتتعرف على قوتهم .

<TABLE id=table40 style="BORDER-COLLAPSE: collapse" width="100%" bgColor=#ffff00 border=4>

<TR>
<td align=middle>عدد الجيش</TD>
<td align=middle>3000</TD></TR>
<TR>
<td align=middle>البعير</TD>
<td align=middle>300</TD></TR>
<TR>
<td align=middle>الدروع</TD>
<td align=middle>700</TD></TR>
<TR>
<td align=middle>الخيل</TD>
<td align=middle>200</TD></TR>
<TR>
<td align=middle>النساء</TD>
<td align=middle>15</TD></TR></TABLE>
كيف علم الرسول بذلك:‏
لقد أرسل العباس بن عبد المطلب رسالة إلى الرسول "صلى الله عليه ‏وسلم "يخبره فيها بتحرك جيش المشركين من مكة وعندما وصلت ‏الرسالة إلى الرسول استشار أصحابه ، فرأى القليل منهم أن يظلوا في ‏المدينة حتى يأتي المشركون، أما الأغلبية من أصحاب الرسول ‏فأشاروا بالخروج من المدينة، فوافق الرسول على الرأي الثاني وخرج ‏في ألف من أصحابه‏.
موقف عبد الله بن سلول زعيم المنافقين ‏
لقد رجع هذا المنافق بثلث الجيش وقال ‏ ‏"ما ندري علام نقتل أنفسنا ها هنا أيها الرسول " ‏وسار الرسول صلى الله عليه وسلم ومعه "700" ‏ من أصحابه نحو العدو حتى وصل إلى جبل أحد ‏.

<TABLE id=table43 style="BORDER-COLLAPSE: collapse" width="100%" bgColor=#ffff00 border=4>

<TR>
<td align=middle>عزيزي التلميذ احرص ‏على الابتعاد عن ‏مظاهر النفاق ‏
</TD></TR></TABLE>
خطة الرسول في المعركة
لقد اختار الرسول مجموعة من الرماة الماهرين ، وكان عددهم خمسين ‏راميا بقيادة عبد الله بن جبير وأمرهم الرسول "صلى الله عليه وسلم " ‏ألا يتركوا أماكنهم انظر إلى الشكل التالي لتتعرف على مخطط المعركة ‏‏: ‏
<TABLE id=table90 width="100%" border=0>

<TR>
<td>
</TD></TR></TABLE>
مخطط لغزوة أحد
لقد بدأت المعركة وكان النصر في البداية حليف المسلمين لكن الرماة ‏خالفوا أمر الرسول ، فتركوا أماكنهم وانشغلوا بجمع الغنائم وانتهز ‏خالد بن الوليد تلك الفرصة "وكان لم يزل مشركا" استدار من خلف ‏ الجبل وهجموا على المسلمين وانتصروا عليهم وأشاع المشركون خبر ‏قتل الرسول ، لكن مجموعة من الصحابة دافعوا عن رسول الله وقاتلوا المشركين قتالا شديدا.

<TABLE id=table48 style="BORDER-COLLAPSE: collapse" width="100%" bgColor=#00ffff border=4>

<TR>
<td align=middle>احرص على طاعة الله ورسوله فهما الطريق إلى النجاح والتفوق</TD></TR></TABLE>
وهكذا يا أبنائي...تعرض المسلمون جميعا للأذى ، حتى الرسول "صلى ‏الله عليه وسلم "لم ينج منه فقد كسرت رباعيته "السن المجاور للناب " ‏وشج رأسه وسال الدم منه"صلى الله عليه وسلم " ، وأخذ في الانسحاب ‏المنظم إلى شعب الجبل والمشركون يحاولون الوصول إليه لكن إرادة ‏الله وتضحية وبسالة الصحابة منعتهم من ذلك ‏.
ماذا فعلت قريش بشهداء المسلمين:‏
لقد مثلت قريش بشهداء المسلمين ، فقطعوا الآذان ، والأنوف ،ويقروا ‏البطون وقطعت هند بنت عتبة كبد سيدنا "حمزة بن عبد المطلب" ، ‏وقد حزن الرسول حزنا شديدا على حمزة ، وأشرف على دفن جميع ‏الشهداء وقد بلغ عددهم نحو سبعون رجلا أغلبهم من الأنصار ‏.
بطولات من الغزوة:‏

<TABLE id=table52 style="BORDER-COLLAPSE: collapse" width="100%" bgColor=#00ff00 border=4>

<TR>
<td>
حمزة بن عبد المطلب : قاتل حمزة قتال الشجعان ،فكان لا يترك أحدا من المشركين إلا وقتله لكنه استشهد عندما أطلق عليه رجل يسمى وحشي حربته من بعيد ولم يستطع مواجهته وجها لوجه .
</TD></TR></TABLE>

<TABLE id=table53 style="BORDER-COLLAPSE: collapse" width="100%" bgColor=#00ffff border=4>

<TR>
<td>
حنظلة بن عامر ‏: وكان حديث عهد بالعرس ،وعندما سمع منادي رسول الله للحرب ترك ‏عروسه وخرج إلى المعركة وظل يقاتل حتى استشهد "رضي الله عنه ‏‏"فغسلته الملائكة " ‏
</TD></TR></TABLE>
غزوة بني النضير 4هـ
أنباءنا الأحباء ....وقعت هذه الغزوة في السنة الرابعة من الهجرة ‏وكانت مع يهود بني النضير .‏
بعد هزيمة المسلمين في أحد اعتقد يهود بني النضير أن الرسول ‏وأصحابه قد ضعفوا ، فأخذوا يظهرون العداوة والبغضاء لهم كما اتصل ‏اليهود بالمشركين من أهل مكة سرا للقضاء على الرسول وأصحابه.‏
وجاءت الحادثة التي لم يصبر عليها الرسول وأصحابه ....‏

<TABLE id=table56 style="BORDER-COLLAPSE: collapse" width="100%" bgColor=#00ffff border=4>

<TR>
<td align=justify> نقض اليهود المعاهدة مع الرسول : لقد تآمر يهود بني النضير على إلقاء ‏صخرة على الرسول عندما كان بجوار أحد منازلهم لكن الله سبحانه وتعالى ‏أخبر نبيه ، فأسرع الرسول إلى المدينة وأخبر أصحابه ، وأعد جيشا وتوجه ‏به إليهم ، بعد أن نقضوا العهد معه "صلى الله عليه وسلم.‏
‏ حكم الرسول على يهود بني النضير : لقد حكم صلى الله عليه وسلم عليهم ‏بأن يخرجوا من المدينة في خلال عشرة أيام ومن وجد بعد ذلك سيقتل لكنهم ‏أصروا على البقاء ، فأرسل زعيمهم "حيي بن أخطب "يقول للرسول"إنا لن ‏نخرج من ديارنا فاصنع ما بدا لك"‏
</TD></TR></TABLE>
موقف الرسول "صلى اله عليه وسلم:‏
لقد اعد جيشا وتوجه لمحاربة يهود بني النضير وكان يحمل لواء ‏المسلمين "علي بن أبي طالب" وقد تحصن اليهود في أماكنهم ، ‏فحاصرهم الرسول حتى قذف اله في قلوبهم الرعب ، فخرجوا من ‏المدينة بأنفسهم وأموالهم ونسائهم وبذلك تخلص الرسول" صلى الله ‏عليه وسلم " من غدرهم ولم يبق سوى يهود بنو قريظة‏.<TABLE id=table58 style="BORDER-COLLAPSE: collapse" width="100%" bgColor=#ffff00 border=4>

<TR>
<td align=middle>احرص على الوفاء بالعهد،حتى مع من يختلفون معك ‏</TD></TR></TABLE>
غزوة الخندق 5هـ :‏
وقعت أحداث تلك الغزوة في السنة الخامسة من الهجرة ، وكما تعرفون ‏يا أبنائي أن اليهود قد خرجوا من المدينة نتيجة غدرهم وخيانتهم ‏للرسول صلى الله عليه وسلم وأصحابه ولكن هل توقف غدرهم ‏وخيانتهم ....؟
لقد خرجت جماعة منهم إلى قريش ليحرضوهم على قتال الرسول ، ولم ‏يكتفوا بقريش فقط بل أخذوا يطوفون على القبائل المجاورة لهذا ‏الغرض ، وبذلك خرجت قريش وحلفائها في عشرة آلاف مقاتل‏.
ماذا فعل الرسول أمام هذا الخطر العظيم :‏
لقد استشار الرسول صلى الله عليه وسلم أصحابه ، فأشار عليه أحدهم ‏وهو سلمان الفارسي " بحفر خندقا حول المدينة ، فأعجب الرسول ‏‏(صلى الله عليه وسلم ) وأصحابه بتلك الخطة وأسرعوا في تنفيذها.
وظل المسلمون من المهاجرين والأنصار ومعهم الرسول "صلى الله ‏عليه وسلم يحفرون الخندق أربعين زراعا ويقاسون شدة الجوع حتى ‏ ربط الصحابة رضي الله عنهم الحجر على بطونهم وربط الرسول صلى ‏الله عليه وسلم على بطنه حجرين.

<TABLE id=table63 style="BORDER-COLLAPSE: collapse" width="100%" bgColor=#00ffff border=4>

<TR>
<td>
لقد اعترض المسلمون صخرة كبيرة أثناء حفرهم ‏للخندق ، فاشتكوا إلى الرسول فجاء بالمعول ‏‏"الفأس"فسم الله وضرب ضربة فحطم جزءا منها وظل ‏كذلك حتى استطاع تحطيمها ‏
</TD></TR></TABLE>
ماذا فعل المشركون عندما رأوا الخندق
قالوا إنها مكيدة ما عرفتها العرب من قبل ولم يكن أمامهم سوى فرض ‏الحصار على المسلمين ،وظلوا يبحثون عن نقطة ضعيفة لدخول المدينة ‏إلا أن المسلمون كانوا يضربونهم بالنبال فمنعوهم من اقتحام الخندق ‏
غدر يهود بني قريظة :‏
فكرت قريش في وسيلة تضعف بها قوة المسلمين ، فلجأت إلى يهود ‏بني قريظة وهي الفئة الثالثة من اليهود التي كانت تعيش مع الرسول ‏في المدينة وكان بينهم عهد وميثاق على أن ينصروه إذا أصابته الحرب ‏لكنهم تحالفوا مع المشركين وقالوا :"لا عهد بيننا وبين محمد "‏
ترى ماذا فعل الرسول أمام هذا الموقف الصعب؟ عدو من الداخل وآخر من الخارج
لقد جاء النصر يا أبنائي من عند الله عندما أسلم أحد ‏المشركين ويسمى " نعيم بن مسعود " فأتى إلى الرسول ليعلن ‏إسلامه ويخبره بأن قومه لم يعلموا بذلك ، فقال له"صلى الله ‏عليه وسلم" :" اخذل عنا إن استطعت ، فإن الحرب خدعة "‏

<TABLE id=table68 style="BORDER-COLLAPSE: collapse" width="100%" bgColor=#00ffff border=4>

<TR>
<td>
الخديعة
فذهب هذا الرجل وقد أخفى إسلامه إلى يهود بني قريظة وأخربهم بأن ‏قريشا ستتركهم وحدهم يواجهون محمد صلى الله عليه وسلم ،وأنه ‏لابد أن يأخذوا من قريش رهائن ليشاركوا في الحرب ، كما ذهب إلى ‏قريش وأخبرهم أن اليهود ندموا على نقض عهدهم مع محمد صلى الله ‏عليه وسلم،وأنهم سوف يأخذوا منكم رهائن ليعطوها إلي محمد صلى ‏الله عليه وسلم.
</TD></TR></TABLE>
انظر إلى الشكل التالي لتتعرف على ما دار بينهم ‏
وهكذا يا أبنائي نجحت الخطة في التفرقة بين صفوف الأعداء ، ثم ‏أرسل الله عليهم ريحا شديدة اقتلعت خيامهم ، وجنودا من السماء ‏وقذف في قلوبهم الرعب والخوف ففرح الرسول صلى الله عليه وسلم ‏وأصحابه بنصر الله وهزيمة الأحزاب ‏
صلح الحديبية6هـ
عندما عزم الرسول صلى الله عليه وسلم على أداء العمرة خرج في جمع ‏من أصحابه بلغ عددهم ألفا وأربعمائة رجل إلى مكة قاصدين زيارة بيت الله ‏الحرام ، وعندما وصلوا إلى مكان يسمى الحديبية ، أرسل الرسول إلى ‏قريش "عثمان بن عفان " يخبرهم بأنه لم يأت لقتال ، وعندما تأخر عثمان ‏شاع خبر قتله ، فبايع الرسول الصحابة على قتال قريش ، وسميت هذه ‏البيعة " بيعة الرضوان " ، ولكن سرعان ما عاد عثمان ، وأرسلت قريش ‏رسلا للمفاوضة مع الرسول صلى الله عليه وسلم وتوصل الطرفان إلى ‏صلح أطلق عليه "صلح الحديبية " وكان من شروطه :‏

<TABLE id=table73 style="BORDER-COLLAPSE: collapse" width="100%" bgColor=#000080 border=4>

<TR>
<td>
*أن يرجع الرسول هذا العام فلا يدخل مكة على أن يعود في العام القادم لأداء العمرة. ‏
‏*وضع الحرب بين الطرفين عشر سنين ، يأمن الناس فيها ويعم الأمن والسلام .‏
‏*من أحب أن يدخل في عقد محمد دخل فيه ومن أحب أن يدخل في عقد قريش دخل فيه
‏*من أتى محمد من قريش دون إذن وليه رده عليهم ومن أتى قريشا ممن مع محمد ‏دون إذن وليه لم يرد عليه ‏
</TD></TR></TABLE>
ماذا فعل الرسول مع يهود بني قريظة ‏
لقد حاصرهم صلى الله عليه وسلم خمسة وعشرون ليلة لنقضهم العهد وتحالفهم ‏مع المشركين ، حتى حكم فيهم "سعد بن معاذ ":بقتل الرجال وسبي النساء ‏وتقسيم الأموال ، فقال له الرسول صلى الله عليه وسلم :حكمت فيهم بحكم الله من فوق ‏سبع سماوات " . ‏وبذلك تخلص الرسول صلى الله عليه وسلم من يهود بني قريظة ‏الطائف الثالثة نتيجة غدرهم وخيانتهم ونقضهم العهد مع المسلمين .‏
عزوة خيبر 7هـ:‏
وقعت أحداث تلك الغزوة في السنة السابعة من الهجرة ، أي بعد صلح الحديبية:‏
ولكن يا بنائي كيف يسود الأمن والسلام في المنطقة ومركز المؤامرات ‏والدسائس ما زال قائما ...هل تعرفون ما هي؟
إنها مدينة خيبر ، وكر المكر والخديعة ، ومأوى الإرهاب والتطرف ،ومركزا ‏يسعى منه اليهود للقضاء على الإسلام ‏
ماذا فعل الرسول :‏
لقد تحرك "صلى الله عليه وسلم " وأصحابه الذين بايعوه في صلح الحديبية إلى ‏مدينة خيبر ، وكانت ذات حصون منيعة ومزارع عديدة فحاصرها وقذف الله في ‏قلوبهم الرعب واستطاع "صلى الله عليه وسلم " وأصحابه فتح تلك الحصون ‏واحدا بعد الآخر وكان عددها ثمانية ، حتى اضطر زعيمهم طلب الصلح فوافق ‏الرسول"صلى الله عليه وسلم "على أن يظل اليهود في المدينة لخبرتهم بالزراعة ‏ويكون للمسلمين نصف المحصول ‏.
ولكن هل سلم الرسول من مكرهم بعد أن صالحهم :‏
لم يسلم "صلى الله عليه وسلم "من مكرهم ، فقد تعرض للقتل عندما أهدته زينب ‏بنت الحارث شاة وقد سألته أي عضو تحب فيها ؟ فقال "صلى الله عليه وسلم "Sadالزراع ‏فأكثرت السم فيه، ثم جاءت بها ووضعتها بين يديه "صلى الله عليه وسلم "فأخذ ‏منها قطعة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://kingmohab.yoo7.com
 
عالم قبل ماجيء محمد صلي الله عليه وسلم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
mohab :: القسم العـــــــــام :: المنتدي الاسلامي-
انتقل الى: